أمسية شعرية في مدريد لنصرة الشعبين السوري والفلسطيني

أمسية شعرية في مدريد لنصرة الشعبين السوري والفلسطيني

نظمت، مؤخرا، كل من مؤسسة الثقافة الإسلامية والمركز الثقافي الإسلامي “الأمة” بفوينلابرادا، بالضاحية الجنوبية بمدريد، أمسية شعرية لدعم الشعبين السوري والفلسطيني، أحياها كل من الشاعر السوري محمود عيسى، الذي يعيش في إسبانيا، والشاعر المغربي والأستاذ الجامعي، الدكتور عبد الرزاق مرزوك.

وقد عرفت هذه التظاهرة نجاحا كبيرا حيث ألقى كل من الشاعرين أمام حشد كبير من أبناء الجالية المسلمة بمدريد عددا من القصائد الثورية والحماسية التي ألهبت الجمهور الذي كان متعطشا لسماع أشعار تدعم مقاومة كل من الشعبين السوري والفلسطيني للطغيان.

وتناوب الشاعران على إلقاء قصائد من نظمهما كما أعطوا للجمهور الحاضر الفرصة للمشاركة في إحياء هذه الأمسية التي مرت في أجواء حماسية، من خلال إلقاء بعض الأشعار من نظمهم أو من تأليف شعراء معروفين مما أضفى على اللقاء جوا حميميا نسجت فيه خيوط “تواطئ بناء” بين الجمهور والشاعرين المغربي والسوري.

الصورة 3: الشاعران محمود عيسى وعبد الرزاق مرزوك إلى اليسار من الصورة

الصورة 1: مجموعة من الأئمة والوعاظ الذين حضروا الأمسية

الصورة 2: جانب من الحضور